النبي موسى #2: ضد الخطيئة والعصيان



اقرأ القصة الكاملة في (سفر الخروج الاصحاح 12-14)



التحرر من العبودية وعبور البحر الأحمر

سفر الخروج الاصحاح 12 اية 31– الاصحاح 14 اية 31

إن إرادة الله دائماً هي تحرير الناس من العبودية من الخوف من الشر من الإدمان من العار ومن الظلمات، فالله يفعل ذلك بطريقته الخاصة.


فرعون سمح أخيراً لشعب الله أن يتحرر! أرسل الله النبي موسى ليقود مليوني رجل وامرأة وطفل عبر البرية مع عمود سحاب ليهديهم الي الطريق في النهار وعمود من النار ليضيء لهم في الليل.


ومع ذلك فقد تحجر قلب فرعون مرة أخري، فأرسل جيشه لملاحقة موسى وقومه حتى البحر الأحمر، فلحق بهم جيش فرعون وحاصرهم، فصرخوا إلى الله في رعب.


فقال لهم موسى لا تخافوا فالله معكم وهو أكبر بكثير واعظم من مشكلتكم هذه.


لا تخافوا، قفوا ثابتين وسترون الخلاص الذي سيجلبه لكم الرب اليوم، فجيش فرعون الذي ترونه اليوم لن ترونه مرة أخرى (سفر الخروج اصحاح 14 اية 13)

رفع موسى عصاه فقام ملاك الرب بشق الماء وجعل البحر يابسة مما سمح للناس بالسير في اليابسة وعبور البحر، و بينما كان جيش فرعون يلاحقهم ابتلعتهم مياه البحر.





علاقة جديدة وكاملة مع الله

لم يكن الغرض من هذه الرحلة الخروج من العبودية فقط والعيش في سعادة إلى الأبد، بل كان من أجل أن يعود شعب الله إلى وعود الله حتى يمكن ان يتحقق عهد الله مع جميع الأمم.


ولكن الله لم يأخذهم مباشرة إلى أرض الجنة لأنهم لم يكونوا مستعدين بعد لفهم هذه العلاقة الجديدة مع الله، فقد أصبحت قلوبهم قاسية جداً واستمروا في عنادهم وعصيانهم لله وإلقاء اللوم في مشاكلهم على الله وعدم احترام موسى وعبادة الآلهة الزائفة.




التيه في صحراء الحياة

سفر الخروج اصحاح 16-40


بسبب خطايا قوم موسي وعصيانهم جعلهم الله يهيمون على وجوههم في الصحراء لمدة أربعون عاماً، هذه السنوات الأربعين كانت دورات متكررة للناس الذين خالفوا شريعة الله وعهدهم معه، وحكم الله ورحمته من خلال تجديد عهده مراراً وتكراراً.


تجربة التيه في الصحراء غالبا ما تكون مثل رحلتنا الروحية، فالصحراء هي المكان الذي نتعلم فيه من هو الله حقا وكيف أن الآلهة الزائفة ستخذلنا، وكيفية الثقة في الله والاستماع إليه وحده، وبالنسبة لشعب الله كان هذا هو الوقت الذي رأوا فيه يأسهم وعارهم، وكذلك رحمة الله وخطته للخلاص.


ومهما حاول الناس جاهدين فلا أحد يستطيع أن ينقذ نفسه من الخطيئة، فرحمة الله وحده وعونه لنا تحررنا من عبودية الخطيئة، فاتباع خطة الله للخلاص هو أملنا الوحيد، والله سوف يستمر في الكشف عن تفاصيل هذه الخطة من خلال الأنبياء في المستقبل.


هذه كلها كانت دروساً صعبةً، ولكنها أيضاً أهم الدروس التي يحتاج كل إنسان إلى تعلمها! لهذا السبب فإن كتابات النبي موسى مهمة جداً للناس الذين يريدون طاعة الله.




استجابتكم: استمعوا إلى الله وصلوا...


1. أظهر الله علامات قوية لشعبه وكشف لهم بوضوح عن إرادته، هل تعتقد أنه يريد أن يفعل الشيء نفسه بالنسبة لك اليوم؟

2. ما الذي يمكن أن تتعلمه عن الله ونوع العلاقة التي يريدها معك؟

3. هل سبق لك أن شعرت أنك تائه في الصحراء؟ ما الذي تعتقد أن الله يعلمك من خلال هذه التجربة؟

4. مع من تشارك هذه القصة؟


إذا لم تكن متأكدا من إجابات هذه الأسئلة صلِ لله واطلب منه أن يكشف لك عن مراده بوضوح، فالله يجيب على الصلوات التي تقرّبنا إليه.




Next: Prophet Moses #3 مُوسَى : No One Can be Accepted by God through Human Effort




#Moses

Permission      |       Privacy      |      All content © Be My Light 2018

What's on your mind? Let us know  :)
I'd like to....